الاثنين، 6 مارس، 2017

جلوتامين : فوائده ، أضراره و طريقة إستخدامه

جلوتامين : فوائده ، أضراره و طريقة إستخدامه

في عالم في كمال الاجسام، من المعروف أن الجلوتامين واحدة من أفضل المكملات الغذائية في السوق. الجلوتامين هي الأحماض الأمينية "غير الأساسية" . غير أساسية لا يعني أنها ليست ضرورية، فهذا يعني أن جسم الإنسان ينتجها بشكل طبيعي. تم العثور على ستين في المئة من الجلوتامين لدينا في العضلات والهيكل العظمي، والباقي في الرئتين والكبد والمعدة. الجلوتامين لديها بنية جزيئية فريدة من نوعها مع 2 سلاسل نيتروجين  جانبية . وهذا يجعل من الجلوتامين الناقل الرئيسي للنيتروجين في الخلايا العضلية.

في السنوات القليلة الماضية، اكتسبت  الجلوتامين أهمية كبيرة من خلال الدراسات التي كشفت عن مساهمته الفريدة من نوعها في تخليق البروتين (نمو العضلات) و رفع آثار هرمون النمو .
 الجلوتامين له دور هاما في الجسم عن طريق مساعدة استرداد خلايا العضلات. في ظل الظروف العادية الجسم البشري هو أكثر من قادر على انتاج ما يكفي من الجلوتامين . ولكن في بعض الحالات يتطلب الأمر المزيد من الجلوتامين من جسم الإنسان ، وهذا ما يسمى استنزاف الجلوتامين. يمكن أن يكون سبب استنزاف الجلوتامين من المرض مثل نزلات البرد والحروق ، الجراحة الخ والسبب الرئيسي الآخر من استنزاف الجلوتامين هو ممارسة الرياضة البدنية المكثفة.

ماذا يفعل الجلوتامين؟


كما ذكرنا سابقا، في أوقات المرض أو ممارسة الرياضة البدنية المكثفة يتطلب الأمر زيادة الجلوتامين من الجسم . الخلايا في الجهاز المناعي تعتمد على الجلوتامين كمصدر الوقود الأساسي. عندما تحصل على مرض أو إصابة في الجهاز المناعي فأنت بحاجة للمزيد من الجلوتامين. الناس الذين هم عرضة للمرض، أو الذين يقيمون في المناطق التي يوجد فيها المرض، من المرجح أن تحتاج إلى مكملات الجلوتامين للحفاظ على صحة الجهاز المناعي.

مكملات الجلوتامين  تعزز أيضا الاحتفاظ بالنيتروجين ومنع فقدان البروتين في العضلات. في غضون الدقائق القليلة الأولى من التمرين تبدأ العضلات بلإفراج عن الجلوتامين. إذا كانت مستويات الجلوتامين  منخفضة جدا بعضلاتك ففي الحالات القصوى قد يؤدي إلى فقدان العضلات. الجلوتامين هو أيضا مسؤول الى حد كبير لنقل النيتروجين في جميع أنحاء الجسم أثناء ممارسة النشاط البدنيالمكثف .
 توازن النيتروجين الإيجابي ومستويات الجلوتامين العالية هي المعايير لازمة لإكتساب كتلة العضلات و الحفاظ عليها .

لماذا يحتاج جسمك الجلوتامين ؟



يستخدم الجسم البشري الجلوتامين لنقل الأمونيا والنيتروجين في جميع أنحاء الجسم عبر مجرى الدم. لذلك فإن الجسم يحاول الحفاظ على مستوى متوازن من الجلوتامين في مجرى الدم في جميع الأوقات. جهاز المناعة والجهاز الهضمي تتلهف للجلوتامين. الجهاز الهضمي غالبا ما يناضل من أجل الحصول على ما يكفي من الجلوتامين للتعامل مع نظام غذائي عالي البروتين لكمال الاجسام.

العضلات هي أكبر مصدر للجلوتامين لجسمك. يتم تخزين 60٪ من جميع الجلوتامين في الجسم في العضلات. مطلوب عندما يقوم شخص بنشاط بدني مكثف  بكمية جلوتامين أكبر من الكمية التي ينتجها الجسم. إذا كان الجسم لا يمكنه الحصول على الجلوتامين المطلوبة من مجرى الدم يجب أن يعود إلى مرفق التخزين، و هو العضلات. و بالتالي كسر الجلوتامين المخزن في العضلات وإرسالها إلى مجرى الدم .

الجلوتامين مكملات ضرورية مصممة خصيصا لأخذها مباشرة بعد فترة تدريبية مكثفة. يمكن لمستويات الجلوتامين أن تنخفض بنسبة تصل إلى 50٪ بعد التدريب المكثف. عندها يتم كسر الأنسجة العضلية و الجلوتامين لدفع البروتين في خلايا العضلات حيث سيتم تصنيعه لنمو العضلات. وإذا اضطر للجسم لإنتاج الجلوتامين الخاص به (عند عدم استخدام مكملات الجلوتامين) قد يستغرق عدة ساعات، أو حتى أيام، للعودة إلى مستويات الجلوتامين العادية.

ماهو أفضل وقت لأخذ مكملات الجلوتامين ؟



مطلوب مكملات الجلوتامين عندما تكون مستويات مخازن الجلوتامين منخفضة و هي تكون في أدنى مستوياتها بعد النشاط البدني المكثف لذلك يجب أن تأخذ الجلوتامين في أقرب وقت ممكن بعد التمرين. معظم لاعبي كمال الاجسام يفضلون خلط مكملات الجلوتامين بمكملات البروتين لأن الجلوتامين في الغالب لا طعم له.

فوائد مكملات الجلوتامين للاعبي كمال الاجسام


فيما يلي بعض الأدوار المباشرة للجلوتامين التي  يمكن أن تعزز الأداء وتساعد الجسم في بناء / ترميم العضلات ...

- يحفز تخليق البروتين في العضلات من خلال التبرع بالنيتروجين لبناء البروتينات
- يقلل وقت إنتعاش العضلات
- يزيد من انتاج هرمون النمو
- يقلل هدم العضلات أثناء ممارسة الرياضة
- يزيد القدرة على التحمل من خلال تجديد الجليكوجين
- يقلل من فرص المرض / العدوى عن طريق تعزيز جهاز المناعة
- يمنع الإفراط في التدريب من الأحمال العالية والأنشطة المكثفة

هل الجلوتامين لديه أي آثار جانبية؟


الجلوتامين هو عموما آمن بالنسبة لمعظم البالغين لكن تبين البحوث أن الناس الذين هم مرضى السكري يجب توخي الحذر عند أخذ مكمل الجلوتامين لأنها تقوم بإستقلاب الجلوتامين بشكل غير طبيعي. فمن المستحسن إذا كنت مصابا بمرض السكر يجب عليك استشارة الطبيب قبل استخدام أي ملحق لكمال الاجسام.

فوائد إضافية لمكملات الجلوتامين


كما ذكرت في جميع أنحاء هذه الصفحة الجلوتامين هو الوقود الرئيسي لجهاز المناعة، والوقود الثانوي لنظام الهضم.  المزايا الإضافية الممكنة لمكملات الجلوتامين ما يلي:

- جهاز مناعة أقوى و أقل عرضة للمرض والعدوى
- عكس بعض ضرر الأمعاء الناجم عن مضادات الالتهاب
- الجلوتامين هو محسن للمزاج
- له آثار إيجابية محتملة على الأمراض العصبية