الأحد، 2 أبريل، 2017

هل إبر العضلات تسبب العقم لدى الرجال

هل إبر العضلات تسبب العقم لدى الرجال

انها حقيقة معروفة جيدا أن تعاطي المنشطات (ستيروييد) يمكن أن تقلص حجم خصيتيك وتسبب تطور أنسجة الثدي. بعد التحدث إلى عدد من المتخصصين في خصوبة الذكور، تعلمنا أن المنشطات هي أيضا واحدة من الأسباب الرئيسية التي يمكن أن تؤدي إلى العقم عند الذكور .

كيف تعمل المنشطات؟


المنشطات هي جزء من فئة الأدوية التي تسمى الاندروجين، والتي هي مركبات  تعمل على نحو مماثل لهرمون التستوستيرون. التستوستيرون ينتج طبيعيا في الخصية حيث لها الدور الأساسي  في تطوير الحيوانات المنوية. يتم إرسال التستوستيرون الزائد من الخصية إلى بقية الجسم حيث يربط بالخلايا الأخرى ويسبب لهم التعبير عن البروتينات إلى العضلات الكبيرة، والمزيد من شعر الجسم، الخ . في الدماغ هناك ترموستات صغيرة التي تنظم هرمونات الجسم. عندما تكون مستويات هرمون التستوستيرون منخفضة، تنتج الهرمونات الثانوية (LH, FSH, GnRH) والتي بدورها تساعد الخصيتين على زيادة إنتاج هرمون تستوستيرون (1).

أخذ المنشطات تقصر دوائر الجسم  من هرمون الترموستات الطبيعي و زيادة هرمون التستوستيرون في الدم بشكل اصطناعي إلى مستويات عالية جدا يسبب زيادة سرعة الجسم في بناء المزيد من كتلة العضلات، لكنه يخبر أيضا الدماغ أن الجسم ينتج الكثير من هرمون التستوستيرون ويحاول تصحيح ذلك عن طريق اغلاق انتاج هرمون التستوستيرون في الخصيتين . المشكلة هي أن التستوستيرون لا يمكن الحصول عليه من مجرى الدم في الخصية وبما أنه عنصر ضروري لإنتاج الحيوانات المنوية، فالخصيتين تتوقف عن إنتاج الحيوانات المنوية (2).

هل تسبب المنشطات أضرارا دائمة؟


حسنا، ان ذلك يعتمد على كم تستخدم و لكم من الوقت. الإستخدام على المدى الطويل يمكن أن يقتل الخلايا التي تنتج التستوستيرون. ويمكن أيضا أن يقطع مسارات الإشارة التي تمكن الجسم من تصحيح نفسه وإعادة تأسيس توازن هرموني صحي.
هناك الكثير من الحيل لمساعدة جسمك بشكل طبيعي على تعزيز مستويات هرمون تستوستيرون كبعض الأطعمة و أشياء أخر عديدة .
إذا كنت تخطط لاستخدام أي أندروجين - وهذا يشمل العلاج بالهرمونات البديلة، الإبر ، الكريمات،  الخ. يرجى التحدث إلى اختصاصي خصوبة الذكور لمعرفة الخيارات لتعزيز مستويات هرمون التستوستيرون بأمان بحيث تكون قادرا على الحفاظ على خصوبتك.

هل هناك أي طريقة لاستعادة الخصوبة؟


أولا، التوقف عن تناول المنشطات. اعتمادا على مقدار وكم من الوقت الذي استخدمته، ببساطة الإقلاع  عنها قد يكون كافيا لاستعادة الخصوبة. يستغرق ما يصل إلى عام لاستعادة العدد الكامل للحيوانات المنوية لذلك كن صبورا مع جسمك.
في بعض الأحيان يحتاج الجسم للمساعدة في الحصول على إشارات التسيير مرة أخرى. إذا كان الأمر كذلك، فإن أخصائي خصوبة الذكور سيقوم بتحليل الدم لتحديد الملف الهرموني الشخصي الخاص بك . وبناء على ذلك، يمكن أن يصف لك مجموعة متنوعة من الأدوية التي من شأنها أن تساعدك على البدأ بإنتاج الحيوانات المنوية مجددا (3).

أخيرا في الحالات القصوى، الجسم غير قادر على الحصول على مستويات إنتاج الحيوانات المنوية لتصل لدرجة عالية بما يكفي للتطور الطبيعي. لا تقلق. هناك تكنولوجيا لذلك. بفضل الأعجوبة الحديثة من الطب، إذا كان هناك حتى عدد قليل من الحيوانات المنوية مخبأة بعيدا في الخصية فهناك فرصة و يمكن للمهنيين الجراحين ذوي المهارات العالية مسح الخصية مع المجهر بحثا عن الحيوانات المنوية. إذا وجدوا واحدا، يمكنهم حقنه مباشرة في بيضة وزرع البيض في الرحم .