السبت، 22 أبريل، 2017

هل كمال الاجسام خلال شهر رمضان يسبب فقدان العضلات؟

هل كمال الاجسام خلال شهر رمضان يسبب فقدان العضلات؟

رمضان هو انعكاس روحي، و هو الشهر الأكثر قداسة لنا كمسلمين الذي نقوم فيه بالصيام خلال النهار. يمكن أن تختلف ساعات صيام رمضان من 11-18 ساعة في بعض البلدان. يتم تقديم الطعام والشراب يوميا، قبل الفجر وبعد غروب الشمس. يحدث شهر رمضان قبل أحد عشر يوما من كل عام، وبالتالي، مع مرور الوقت قد تحدث في أي من الفصول الأربعة.


لاعبو  كمال الاجسام يقومون بتناول 4-6 وجبات طعام يوميا لزيادة كتلة العضلات . وقد وجدت أحدث البحوث على الصيام المتقطع أنه  يمكن أن يزيد من فقدان الدهون مع الحفاظ على كتلة العضلات النظيفة . بالنسبة لمعظم لاعبي كمال الاجسام، يمكن للمرء أن يتوقع أن يخسر قدرا كبيرا من كتلة العضلات خلال شهر رمضان ولكن وفقا لدراسة بحثية سابقة، فلاعب كمال الأجسام يمكن أن يتمرن بأمان في رمضان دون أن يفقد كتلة العضلات. يتدرب بعض الرياضيين المسلمين ليلا لمنع الجفاف الذي يمكن أن يحدث مع التدريب مكثف خلال النهار. بالإضافة إلى ذلك، إذا تمرنت خلال النهار فالتغذية بعد التمرين يجب أن تتأخر حتى المساء والتي يمكن أن تؤثر سلبا على نمو العضلات. وقد أثبتت الأبحاث  أن الصيام بعد ممارسة التمرين يمكن أن تؤدي إلى ضعف نمو العضلات و أيضا هناك كمية وافرة من الأدلة على أن ابتلاع البروتين بعد التمرين سوف يحفز تخليق البروتين العضلي (2,3,4,1).


غالبا ما يستمر لاعب كمال الاجسام المسلم التدريب خلال شهر رمضان. ومع ذلك، فإن تأثير تدريب المقاومة في الصيام مقابل التغذية خلال شهر رمضان على تكوين الجسم ومعايير التمثيل الغذائي في كمال الأجسام ليست معروفة جيدا. أراد الباحثون تقييم تأثيرات التدريب على المقاومة في حالة الصيام مقابل التغذية خلال شهر رمضان على تكوين الجسم ومعلمات التمثيل الغذائي في كمال الأجسام. بدأ رمضان في 1 أغسطس وانتهى في 30 أغسطس 2011. وكان متوسط ​​مدة الصيام حوالي 15 ساعة. أجريت الدراسة في تونس، حيث كانت درجات الحرارة خلال النهار 34 ± 1 درجة مئوية وكانت الرطوبة النسبية 57 ± 4٪. في نهاية الدراسة، وجد الباحثون شيئا مروع !! في بداية الدراسة، توقع العلماء أن لاعبي كمال الأجسام سيفقدون كتلة عضلات ، ولكن في نهاية الدراسة، أظهرت النتائج، خلافا لفرضية الباحث أنه إذا كان التدريب على المقاومة قد أجري في حالة التغذية أو الصيام، لم يتم الكشف عن أي تأثير كبير على كتلة الجسم أو تكوين الجسم من رياضة كمال الأجسام بعد أربعة أسابيع (5,6).


كما تجدر الإشارة إلى أن استهلاك الطاقة والمغذيات الكبيرة لم يتغير خلال شهر رمضان. أكل لاعبو  كمال الاجسام في التجبة وجبات أكبر في المساء للتعويض عن انخفاض السعرات الحرارية خلال النهار، وبالتالي فإن مجموع استهلاك المغذيات الكبيرة الخاصة بهم لم يتغير خلال شهر رمضان.
في الختام، يمكن للمرء أن يشارك في رمضان وخلافا للاعتقاد الشعبي، لا تفقد كتلة العضلات طالما يتم الحفاظ على السعرات الحرارية من خلال تناول المزيد خلال المساء .

إذا كان لديك أي سؤال يمكنك طرحه بالأسفل و سنحاول الإجابة في أقرب وقت ممكن !!!