كود تفعيل القالب

78552453061247542589736397163254738475236428488452100458731254549748526319476419356333321587367964232498476333

Friday, June 15, 2018

Textual description of firstImageUrl

كم من البروتين يمكن للجسم أن يمتص في الوجبة واحدة

كم من البروتين يمكن للجسم أن يمتص في الوجبة واحدة

هناك فلسفة في مجتمع كمال الأجسام تقول إن الجسم يمكن استخدام كمية صغيرة من البروتين لكل وجبة، في حين يتم طرد الفائض خارج الجسم - غير المستخدمة -. ويعتقد العديد من المتدربين أن تناول 5 إلى 7 وجبات صغيرة (20 إلى 30 جرام) من البروتين سوف يساعدهم على بناء العضلات، والحفاظ عليها في حالة نشطة على مدار اليوم مع زيادة التمثيل الغذائي.

دعونا نتصور اثنين من الرياضيين، على حد سواء يزنان حوالي 180 رطلا. كلاهما يأخذ 180 غراما من البروتين يوميا، ولكن الشخص الأول يأكل 6 وجبات من 30غ غنية بالبروتين يوميا والثاني يأخذ كل البروتين في وجبة واحدة كبيرة. إذا كانت الفلسفة المذكورة أعلاه صحيحة، فهي تقع على الرياضي الثاني الذي سيعاني من نقص البروتين لأنه لا يمكن هضم إلا 30 غراما من البروتين من 180 غراما . إذا كانت هذه هي الطريقة التي يعمل بها جسم الإنسان، فإننا سوف نقوم بتخطيها من الآن.

ألا ترى ان هذا يخبرك  بأن جسم الإنسان أكثر ذكاء من كثير من الناس الذين يعتقدون انه لا فرق بين الرياضيين في الحالة المذكورة أعلاه؟ أول شيء واضح هو أن تكون فترات الهضم أقصر (من السهل هضم 30 غراما من البروتين من 180، أليس كذلك؟)، في حين أن الآخر ستكون فترة هضمه للبروتين أطول بكثير، ولكن جسده سوف يستخدم كل  البروتين الذي يستقبله.

في حال كنت تعتقد أن فلسفة  20-30 غرام من البروتين يمكن استيعابها وستؤدي إلى تأثير الابتنائية القصوى، ويضيع كل البروتين الزائد، فهناك دراسة عن تغذية البروتين نبض أجراها باحث فرنسي باسم ماري- أغنس أرنال حول فقدان البروتين وتحسين استقلاب البروتين. في تجربته هذه التي استمرت إلى أزيد من 14 يوما، وجد أرنال وزملاؤه انه لا فرق في كتلة خالية من الدهون أو الاحتفاظ بالنيتروجين بين المستهلكة 79٪ من احتياجات البروتين في اليوم (حوالي 54 غرام) في وجبة واحدة، في مقابل نفس الكمية موزعة على 4 وجبات يوميا.
في الواقع، فإن العلاج هو جرعة واحدة تؤدي لبناء العضلات و الاحتفاظ بالبروتين للعضلات أفضل من "4 وجبات في العلاج لليوم". وهذا يزيد من احتمالات أنه كلما تقدمنا في السن، قد تكون هناك حاجة إلى تغذية أكبر من البروتين للحصول على نفس التأثير على حفظ البروتين وتخزينه مقارنة بالكمية التي نحتاجها عندما نكون صغارا.
دراسة أخرى عن الاحتفاظ بالبروتين  التي أجراها مارتن  سويترز، التي لم يرى فيها فرقا في عملية استقلاب الكلكوز أو الدهون أو البروتين بين علاج الصيام المتقطع (الذي يتضمن دورات الصيام على مدار 20 ساعة) والنظام الغذائي القياسي.

وبعبارة أخرى، فإن كمية البروتين التي يمكن استخدامها من طرف جسمك في وجبة واحدة هي أكبر بكثير من 30غ وإنها في الواقع أقرب إلى الكمية التي هي فعالة في يوم كامل. فبعض الدراسات تقول أن كمية البروتين التي يمكن استخدامها في يوم كامل تتحدد في     ( 1غ بروتين / رطل) للرياضيين الطبيعيين (وبالطبع أكثر للحصول على مساعدة كيميائية). لذلك لا تتردد في تناول أكثر من 30 غراما من البروتين المعتادة. وتناول الطعام أقل من 5-6 وجبات يوميا.

إضغط هنا للمزيد من مقالات بناء العضلات